رحلتي إلى جبل فيفاء

01/06/2012 02:21:54 AM

رحلتي إلى جبل فيفاء

الأخوة الأعزاء :السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : فهذا تقرير مصور مختصر لزيارتي لجارة القمر ومعشوقة الضباب ونجمة الجنوب ( فيفاء ) والحقيقة أنني اعتذر من الجميع على قلة المعلومات والصور لكن اتمنى أن يجد  هذا التقرير استحسانكم ، وأفيدكم بأن جميع الصور من تصويري الشخصي خلال موسم أمطار العام الماضي 1432هـ فأترككم مع هذا التقرير : 

 


 

الموقع الجغرافي : تقع فيفاء في جنوب غربي المملكة العربية السعودية في منطقة جازان . وبالتحديد في الشمال الشرقي لمدينة جازان ،  حيث تتوسط سلسلة المنطقة الجبلية التي تمتد من الشمال إلى الجنوب. بين دائرتي عرض (12 ْ– 17 ْ ) شمالاً وبين خطي طول( 43.2 ْ-43.12 ْ ) شرقاً .

وفيفاء عبارة عن مجموعة من الجبال ملتفة حول بعضها، تبدو من بُعد على شكل جبل واحد هرمي الشكل، مما أجاز لها التسمية الثنائية المعروفة لذلك يطلق عليها جبال فيفاء أو جبل فيفاء. و هي كتلة جبلية صعبة التضاريس تتميز بشدة انحدارها في جميع الاتجاهات الذي يرى البعض بأن ذلك الانحدار بزاوية تتراوح من 40 – 65 درجة في جميع الاتجاهات باتجاه الأودية الرئيسية.

ومسالك فيفا وكما هو معروف وعرة للغاية كثيرة المنعطفات وقد وصفها الرحالة البريطــاني ( فيلبي ) بأنها تصلح ميداناً لهواة التسلق ،  ووصفها أيضاً بأنها تتكون من صخور تعود إلى ما قبل عصر الكمبري.

 


 

المناخ : على الرغم من وقوع جبال فيفا ضمن إقليم مناخي قاري حار رطب صيفاً ومعتدل نسبياً شتاء ً كما أن للمنطقة عموماً موقع متميز وطبوغرافية مختلفة ،  إلا أن هذه الجبال تتميز بمناخ فريد خاص بها. أملته الطبيعية الجبلية الخضراء والارتفاع الشاهق. لذا فإن المناخ في جبال فيفا معتدل تقريباً طوال العام إلى أنه يميل في الشتاء إلى البرودة في أعالي الجبال والى الحرارة صيفاً في سفوح تلك الجبال. وتكثر الأمطار في فصل الصيف أكثر من أي فصل آخر من فصول السنة بسبب الرياح الموسمية. وتكون الأمطار عادة مصحوبة بالعواصف الرعدية المخيفة وتتراوح درجة الحرارة في هذه الجبال صيفاً ما بين (16) و (28) تقريباً وشتاء ما بين (3) و (25) درجة مئوية. وبهذا يكون الجو معتدلاً طيباً في فصل الصيف وأقرب إلى البرودة في فصل الشتاء بالرغم من أن فيفاء تقع ضمن الإقليم المناخي الحار الرطب صيفاً والدافئ المعتدل نسبياً شتاءً ، وأما بالنســبة للأمطار فهي تتراوح ما بين 35 إلى 45 سنتيمتر مكعب في السنة .

 


 

معشوقة الضباب : توصف جبال فيفاء بأنها معشوقة الضباب لهوائها العليل وخضرتها الدائمة ونباتاتها العطرية ومدرجاتها البديعة ومبانيها الفريدة التي سلبت عقول الشعراء فتنافسوا في وصف معشوقتهم وفتنت الأدباء فتنافسوا في وصفها . وبهرت الفنان فأبدعت ريشته في تخليدها . 

الطبيعة الساحرة في جبال فيفاء :

وبعد أن عرفنا بعض الشيء عن جبال فيفاء فإليك مني هـذه النصيحة: إذا أردت الهروب من ضجيج المدينة ومدنيتها. فكل ما عليك هو الذهـاب إلى جبال فيفاء ذات الطبيعة الخضراء. حينها فقط ستشعر بالراحة ، والمتعة . ستشعر بكــل ذلك مع مناظرها الطبيعية الخلابة ، ومزارعها الخضراء القشيبة ، التي تكسو فيفاء بحلة دائمة الاخضرار. ستشعر حتماً بالسعادة عند النظر إلى مدرجاتها الزراعية وهي تصف حال نفسها قائلة :

 

مدرجاتي بأنواع الزهور زهت *** وبالفواكــــه مـــن مـوز ومــن تـــين

والدور من بينها تبدو لناظرها *** في سفحه والذرى والقرب والبون

 

سترى أن جبال فيفاء قطعة من الجنة. تمتاز بمناظرها الفريدة الجميلة الفاتنة. وأنها تمتاز بطبيعة تأخذ بمجامع القلوب .

 

قال أحدهم يصف الطبيعة وكأنه يصف فيفاء:

الشيح متشح والطل مبـتهـج *** والورد مبتسم والزهر ألــــــــوان

والمسك تذروه أرواح النسيم بها *** خمائل الشعب تغريد وألحان

 

ستعيش مع فيفاء في هواءها النقي ، في مائها العذب ، في سمائها الصافية المليئة بالنجوم والقمر. وفي سمائها الملبدة بالسحب وأرضها المظللة بالغيم . والشمس التي تبزغ من خلال السحب فترسل أشعتها على القلوب بكل دفأ وحنان . حينها فقط ستشعر بالفرق بين جبال فيفاء الساحرة الفاتنة وبين المدينة ومدنيتها ( فأيـن دوي المصانع والآلات من خرير الماء ... وأين الهواء المشبع بالدخان من الـهواء النقي في السماء الصافية، وأين وحل شوارع المدينة من أرض كلها بساط اخضر مكسي بالنبات.... وأين..... وأين......؟ ).

ستشعر مع كل ذلك الجمال الطبيعي الغير متكلف بأنك عايش في عالم خيالي ورومانسي جميل. وبالتأكيد أنك من خلال ذلك كله ستنسى هموم الحياة ومشاغلها وربما ستغسل أحزانك وهمومك.

وكيف لا يكون ذلك ؟ وهي ذات فتنة تتمثل في جبالها الشاهقة، ومدرجاتها الزراعية الخضراء، ووديانها الجميلة المنسابة، إضافة إلى أشجارها المليئة بالخضرة والفاكهة ، وتغريد الطيور عليها والتي تشدوا بأجمل الألحان وأعذبها ..

 

وجبال فيفاء وبحق كما قال الشاعر: 

وما فيفـاء إلا روض عدن ** مفــاتنها تهـيم بهــا القــلــــــــوب

فأين الشام منها أين مصر ** ومنها أين ذا اليمن الخصـــــيب

عروس جزيرتي فعلا تناهى ** إليها الحسن فهو لها قشيب

 


 

كثير من الشعراء والأدباء والفقهاء والقضاة قد تغنوا في جمال فيفاء وكثيرة هي القصائد التي تصف جمال وطبيعة فيفاء.

يقول القاضي الأديب شيخنا علي قاسم الفيفي في وصف طبيـعة وجمال فيفاء:  ( جمال الطبيعة في فـيفاء لا يحتاج إلى برهان إلا إذا احـتاج النهار إلى دليل فهي دائما ترفل في ثوب سندسي قشيب يكسوها مـن السفح إلى القمة بالأشجار الضخمة الباسقة المختلفة الألوان والأشكال الوارفة الظلال وأنواع شتى من الشجيرات الصغيرة والمتوسطة والأعشاب المتنوعة ذات الأزهار الزاهية الشذية، والروائح الزاكية، والغيول تنساب بين خمائلها الكثيفة وحدائقها الغـناء والـطيور صداحة بأنغامها المطربة متنقلة من غصن إلى غصن ومن دوحة إلى دوحـة والغيوم تجلل هامها تارة وتنحسر أخرى والطل ينثر أسماطه على فروع الأشجار ومنابت الأعشاب هواؤها عليل وظلها ظليل وماؤها سلسبـيل فالعين لا تكاد تقع إلا على منظر خلاب ، غصون غضه خضراء أو زهور متفتحة أو ماء منساب، والأذن لا تكاد تسمع إلا حفيف الأشجار أو خرير الأنهار أو تغريد الطيور والأنف لا تكاد تستنشق إلا عبيق الأزهار أو أريج النسيم الممزوج بعبير المروج والهدوء والسكينة والدعة يخـيم على كل شيء جمال طبيعي غير متكلف ولا متصنع ). أ هـ.

 

وقد نعتوها الأدباء والكتاب بالفردوس المجهول – لبنان تهامة – جوهرة الجنوب – جارة القمر - نجمة الجنوب – فردوس الجنوب وبحق فهي كما وصفت بل هي فوق ما قالوا .

وقد قال أحد الشعراء في فيفاء : 

 

هذا السحاب مجلل لجبالها *** كالعـاشـق المضني بسحر جمالهـــــــــا

ولربما حجــب النجــــوم لأنــه *** قــد غـــار مــن لمـعانـــها وجلالـهـــــــا

والبدر يشـرق في بها جمـالـه *** ويكـــاد يـدنو سائــلا عن حالـهـــــــــــا

ويـكاد حين يمر من أجوائــها *** يشـدو بحســن جمالــها وكمالهـــــــــــا

ويرى الدنا تزهو بفـيفــــــاهـا *** عـلى ما فوقهـــــــا من شامــخــــــــات

ويرى جبال الألب في عليائــها *** قممـا تهــاب النفــس مـــــن أهـوائها

لو شاهدت فيفاء غضت طرفـــهـا *** وتـــــــغزلت بجـمالـهـا وتـــلالــهـــا

انارة الدنـيا وجنـتهـــا الـتي تزهــو *** بخــــضرتهـــــا بفــــيء ظلالــهــــا

أنى نظرت رأيت أجمــــــل منظـــر *** في شرقـهـا في غربها وشمالـــها

خذت من الصحراء عليل نسيمهـا *** ومن الجـبال الشم حسـن جمالها

تهتز نفـسك عند رؤيــة وجــهـهـــا *** وتظـل مهـــــما عشـت في أغلالها

من كل حسن كالهلال جبيـنهــــــا *** بيـضاء لـن تستطيع وصف جمالها

ترمي القلـــوب بنظرة وكأنهــــــــــا ***  ترمـي السـهــام وذاك سر دلالها

وتحس في حلــو الكــــلام ولينــــه *** ميـــلا إليــك ومـا خطــــرت ببـالها

 


 

الأماكن السياحية في فيفاء :

إذا قدر لك أن تزور فيفاء فإنه يوجد العديد من الأماكن السياحية في جبل فيفاء والتي ينبغي عليك ألا تفوتك زيارتها ومنها : 

 

العبسية : وهي أعلى قمة في جبال فيفاء حيث ترتفع عن سطح البحر حوالي 11000ألف قدم ويكسوها غطاء نباتي كثيف ومن أهم أشجارها العرعر. ومما يزيدها جمالا وروعة وجود السحب والضباب التي يغطيها معظم فصول السنة ونظرا لارتفاع هذه القمة فإن الزائر يرى منها جميع أجزاء فيفاء والمناطق المجاورة لها.

 

بقعة العذر :  وهي منطقة تتوسط جبال فيفاء وتعد أجمل بقاعها لاستواء سطحها وكثرة خضرتها وعمرانها. وتشتهر بكثرة مياهها ووفرة محاصيلها الزراعية، ويقع بها العديد من الدوائر الحكومية والمدارس.

 

الوشر : عبارة عن منطقة خضراء جميلة تقع على حافة المرتفعات في الركن الجنوبي من الجبل وتشتهر بطلاتها الجميلة والمشرفة على بقعة السرة ومنطقة الحقو في فيفاء، وتمتاز بكثرة إنتاجها الزراعي لكبر مدرجاتها وخصوبة تربتها.

 

السماع : يعد أشهر المطلات لوقوعه على صخرة عظيمة ربما صلحت ميدان لهواة التسلق، ثم لكونه يشرف على بقعة العذر السالفة الذكر.

 

الخطم : منطقة منبسطة في الطرف الشمالي الغربي لبقعة العذر، وتعد من أجمل المطلات لإشرافه على عدد من السفوح الشمالية والغربية ذات الخضرة الدائمة ، كما يطل على العديد من الأودية المغذية لوادي جورا. وقد أقيم به حديثا صالات خاصة بالاحتفالات والمناسبات الخاصة بالمنطقة.

 

النقيل :  يقع في الجهة الشمالية والغربية لجبال فيفاء وتعد من أجمل المطلات أيضا حيث أنه يشرف على العديد من الأودية والسفوح الخضراء.

 

 وادي الفاحم : ويعد من أجمل الأودية وأكثرها خضرة يقع في الجهة الغربية من الجبل ..

 

وقد وصفه الشاعر بقوله :

تذكرت وادي الفاحم الوارف الظل ** وأشجاره التي تزدان بالزهر والطل

 

ومن الأماكن الجميلة أيضا مطل المحبا – وادي الفرع – وادي ذبوب – وادي عمق. ولو تطرقنا إلى مواقع الجمال والسياحة في فيفاء فإننا سنجد فيفاء كلها مناطق سياحية ولكني هنا اكتفي بنقل هذه المعلومات من مجلة نجمة الجنوب فيفاء.

 

وغالبية تلك الأماكن بها استراحات وشقق مفروشة تلبي احتياجات السائح والمصطاف في جولته السياحية في جبال فيفا.

 


 

ومجمل القول أن جميع المقومات الطبيعية لقيام نشاط سياحي ناجح ومتوفر. وهنا نُشيد برجال الأعمال وتجار المنطقة أحياء الناحية السياحية في هذا الجبل .

حيث يمكن لرجال الأعمال والمستثمرين المساهمة في إنجاح السياحة وتحقيق ما يعرف بصناعة السياحة في هذه المنطقة الزاخرة بجمال الطبيعة .

خاصة بوجود حركة التنمية والعمران وما رافقها من كثرة وسائل النقل، فقد انتشرت محطات الوقود في سفوح جبال فيفاء وبعض الورش لخدمة السيارات، وكذلك انتشار محلات النجارة والحدادة ومعامل البلك والبقالات والمطاعم وتم التنسيق مع أحد البنوك الوطنية لفتح فرع له في الجبل وقد اعتمد ذلك من قبل مؤسسة النقد ويباشر خدماته الآن على أتم وجه .

أما السياحة الداخلية فلأن جبال فيفاء تتمتع بجو رائع معتدل طوال السنة والغيوم تغطيه أكثر أيام السنة مع جمال المناظر حيث الخضرة تكسو تلك الجبال وقد شرحنا عن تلك الطبيعة في أماكنها من هذا المقال ونظرا لجمال الطبيعة واعتدال الجو في جبال فيفاء بعكس المدن الأخرى في المنطقة حيث تصل درجة الحرارة في الصيف إلى أكثر من أربعين درجة مئوية. فقد بدأت مجموعة كبيرة من المواطنين تأتي في نهاية الأسبوع للاستمتاع بجو هذه الجبال. بالإضافة إلى كرم وعادات وشهامة أهل جبال فيفاء والتي تجذب العديد من السياح .

وهيئة تطوير فيفاء تدعو بين فترة وأخرى المسئولين في المنطقة لتعريفهم بما تم من خدمات في تلك الجبال. كما تشجع الرحلات الطلابية من جامعات المملكة المختلفة لنفس الغرض، وتوجد لدى الهيئة مخططات لإقامة فنادق وموتيلات تحرص على إغراء القطاع الخاص بتنفيذها ولكنها لم ترى النور إلى الآن .

وقد حاولت هنا الاختصار قدر الإمكان وإلا فإن البحث الخاص بفيفاء يحتاج إلى مئات الصفحات كي نوفيه حقه .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،،،

مصدر المعلومات / كتاب جارة القمر فيفاء .. للكاتب : حسن جابر قاسم الفيفي  ....  مصدر الصور / من تصويري الشخصي .

وإليكم تقرير مصور عن جارة القمر ومعشوقة الضباب ونجمة الجنوب ( فيفاء ) :

 


 


عدد المشاهدات 6971عدد الشاهدات



رحلات اخري



  • حسين بن علي المالكي

    03, 06, 2012, 8:43 pm

    تقرير وصور جميلة ..
    وفقك الله ..
  • إدارة الموقع

    03, 06, 2012, 8:47 pm

    أخي حسين علي شكرا جزيلا على المرور …
    وتقبل مني خالص التحية والتقدير … أخوك / حسن سليمان المالكي
  • المصمم ناصر صلاح

    10, 11, 2013, 11:38 am

    تصويرك رائع أستاذ حسن مناظر بجد جميله
  • فاطمه

    16, 03, 2019, 10:17 pm

    المكان رائع جدا انا ادرس سياحه قسم ارشاد سياحي وعندي بحث عن منطقة فيفاء وكنت اتمنى اقدر احفظ صور اقتبسها في بحثي لكن مااقدر احفظها ياليت تخليها مسموح الحفظ الصور وبكون شاكره لك
اترك تعليق
الاســم:
الايميل: