رحلتي إلى جنان الأرض ـ البوسنة والهرسك ( السفر ومعلومات عن الدولة ـ حلقة1)

05/04/2014 05:59:39 PM

رحلتي إلى جنان الأرض ـ البوسنة والهرسك ( السفر ومعلومات عن الدولة ـ حلقة1)


 

 

تفاصيل رحلتي إلى جنان الأرض ـ البوسنة والهرسك

صيف عام 1434هـ  من 15 شعبان 1434هـ لمدة 12 يوم

 


 

الحلقة الأولى

مخطط السفر :

1ـ استخراج الفيزا السياحية عن طريق المكتب السياحي الذي نسق لي رحلتي للبوسنة .

2ـ السفر من جازان إلى الرياض ، ثم السفر من الرياض الساعة 2 ليلا على الطيران التركي .

 

3ـ الوصول لأسطنبول

 

4ـ السفر إلى سراييفو

 

5ـ الوصول لسراييفو والاستقرار في الفندق ويوم راحة استعدادا لبرنامج اليوم الأول في سراييفوا


معلومات عن دولة البوسنة والهرسك :

* العاصمة: ساراييفو.  

* مساحة البلد: 51.129 كم2.  

* موقع البلد: تقع البوسنة والهرسك في قارة أوروبا وفي وسطها بالتحديد، تحدّها من جهتي الشمال والغرب كرواتيا، ومن جهة الشرق تحدّها صربيا، ومن جهة الجنوب الشرقي تحدّها المونيتنيغرو.  

* وحدة النقد: مارك.  

* الحكم: جمهوري يخضع لنظام تعدد الأحزاب.  

* عدد السكان: قدر عدد سكان البوسنة والهرسك عام 1998 بـ ( 4.648.000 ) نسمة يتوزعون بنسبة 36% سكان مدن و 64% سكان ريف.  

* اللغة: معظم سكان البوسنة يتحدثون لغة تسمى اللغة الصربية الكرواتية وهم يكتبون بأحرف اللغة الروسية.  

* الديانة: يعتنق البوسنيون منذ القديم الديانة الإسلامية وهناك أقليات صربية تعتنق الأرثوذكسية وأقليات كرواتية تعتنق الكاثوليكية.  

* أهم المدن: - ساراييقو وعدد سكانها ( 530.000 ) نسمة. - بانيالوكا وعدد سكانها ( 200.000 ) نسمة. - زينيكا وعدد سكانها ( 150.000 ) نسمة. - توزلا وعدد سكانها ( 135.000 ) نسمة.  

* المنظمات الدولية التي تنتمي إليها الدولة: الأمم المتحدة.  

* العلم: علم أبيض بترس أزرق في الوسط، وللترس خطوط مائلة بيضاء وتفصل ست زهرات إلى قسمين وفي كل منهما ثلاث زهرات.  

* أهم المنتجات: - الزراعة: الأبقار والكرز والعنب والذرة الشامية والخوخ والكمثرى والبرقوق والبطاطس وفول الصويا والتبغ والجزر والقمح. - الصناعة: الآلات الزراعية والأقمشة. - التعدين: خام الحديد.  

* نبذة تاريخية: - جاء بعض ملوك المجر وفرضوا سيطرتهم على معظم أراضي البوسنة والهرسك في الفترة ما بين القرن الثاني عشر والخامس عشر الميلاديين، وكانت هوم التي هي الآن الهرسك تحت الحكم الصربي أو المجري من القرن الثني عشر حتى سنة 1326م ثم سيطرت عليها البوسنة من سنة 1326م حتى سنة 1448م عندما أعلن الحاكم المحلي استقلاله وتلقب بلقب الهرسك. ثم جاء الأتراك العثمانيون وفتحوا معظم البوسنة عام 1463.   - ظلت البوسنة والهرسك جزءاً من الإمبراطورية العثمانية حتى مؤتمر برلين الذي عقده زعماء الدول الأوروبية الكبرى سنة 1878م.. وبعد انتهاء الحرب العالمية الأولى أصبحت البوسنة والهرسك تحت اسم مملكة الصرب والكروات وسلوفينيا. ثم أعيدت تسمية هذه المملكة حيث أصبح اسمها يوغوسلافيا سنة 1929م.. - وفي أثناء الحرب العالمية الثانية احتلت دول المحور بزعامة ألمانيا وإيطاليا يوغوسلافيا، وأصبحت كرواتيا دولة مستقلة لفترة قصيرة ولكنها في واقع الأمر كانت تحت سيطرة ألمانيا. وبعد انتهاء الحرب استولى الشيوعيون على الحكم وأصبحت يوغوسلافيا دولة فدرالية أي دولة تكون فيها السلطات مشاركة بين الحكومة المركزية والجمهوريات.   - كانت البوسنة تمثل دائماً نقطة يشتد حولها النزاع بسبب اختلافها الثقافي والديني عن بقية الجماعات السكانية الأخرى التي تعيش فيها.. تنازل الشيوعيون عام 1990 عن انفرادهم بالسلطة فبدأت تتكون أحزاب سياسية في البلاد، وفي تلك السنة عقدت البوسنة والهرسك انتخابات حرة لأول مرة، وفازت الأحزاب غير الشيوعية بمعظم المقاعد في المجلس التشريعي.   - وفي 1991 بدأت يوغوسلافيا في الانقسام على نفسها بعد أن أعلنت كل من كرواتيا وسلوفينيا استقلالهما ثم تم الإعلان عن الاستقلال في البوسنة والهرسك عام 1992 إثر استفتاء، فعارض عدد كبير من الصرب الذين يعيشون في البوسنة والهرسك إعلان الإستقلال، وبدأ الصرب الذين كان يساندهم الجيش اليوغوسلافي القومي حرباً ضد كل من لم يكن صربياً. وانتهجوا سياسة التطهير العرقي.   - في عام 1992 بدأت الولايات المتحدة في رفع تقارير عن بعض حوادث انتهاكات حقوق الإنسان في البوسنة وأفادت تلك التقارير أن صرب البوسنة قد عذبوا وقتلوا كثيراً من مسلمي البوسنة والكروات في بعض معسكرات الاعتقال.. - وبالرغم من القصف المدفعي غير المنقطع الذي يقوم به الصرب لعاصمة البوسنة والهرسك سراييفو وغيرها من المدن، فإن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة منع توصيل السلاح لمسلمي البوسنة وفرض حصاراً على الصرب كان غير ذي جدوى. - وبقيت الأمور في اضطراب حيث كان الصربيون يخترقون أي هدنة تعقد بوساطة آخرين وكانت الدول الإسلامية ترسل إمدادات الغذاء والدواء إلى أولئك المحاصرين من المسلمين من قبل الصرب.   - وبالرغم من هجمات حلف شمال الأطلسي على المواقع الصربية بقيت الحرب الدامية مستمرة عام 1995 بين البوسنيين والكرواتيين الذين عقدوا اتفاقية تعاون لصد الهجمات الصربية وبين الصربيين من طرف آخر.   - وانتهت الحرب بدخول القوات الدولية إلى البوسنة والهرسك ومن ثم إلى كوسوفو بعد اندلاع الصراع العرقي فيها أيضاً.

 

M5znUpload

 

 

 

 

 


عدد المشاهدات 1904عدد الشاهدات



رحلات اخري



اترك تعليق
الاســم:
الايميل: